مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 11:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني


الشيف عبود عبدالله ( ابو ريان) فن وابداع الطبخ اليمني في قلب مصر

الجمعة 14 مايو 2021 10:16 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

 

في حياتنا يكون التميز مطلبا تبحث عنه ولايكاد يوجد انسان في الحياة اليوم الا وهو يبحت عن التفرد والتميز في كل شي وهذا حق مشروع، لكن هناك من يريد التميز شريكا له في الحياة ورفيقا له في النجاح، فالشيف عبود عبدالله ( ابو ريان) طباخ المطعم اليمني بالقاهرة المصرية قد حقق المزيد من المتابرة والجد والكفاح منذ 18 عاما فهو شخص يمتلك فن ومهارات احترافية عالية وملما بجميع جوانب اعداد الطعام بوجبات لروائد المطعم بحسب طلبهم بقائمة الاطعمة المخصصة للمطعم اليمني ( المنيو) باسعارها المحدده من قبل مالك المطعم الشيخ علي صالح العيسائي رئيس الجالية اليمنية والذي يتحمل على نفقة الخاصة تكاليف الخدمة والظرائب للدولة المصرية خدمة لابناء الجالية اليمنية لتخفيف معاناة الغربة .

الشيف عبود عبدالله ( ابو ريان) وزملائه الطباخين في المطعم اليمني يعتبرون رمزا للمطبخ اليمني واسطورة في عالم الطبخ ومن اشهر الطباخين في القاهرة المصرية وقد اشتهروا بشخصيتهم ومهاراتهم الغير عاديه للماكولات اليمنية المتنوعة، وكان المطعم اليمني بموقعه الجديد 8 ش ايران الدقي تجمع اول ايام عيد الفطر المبارك عدد كبير من عملاء المطعم يمنيين ومن كافة الجنسيات العربية والاوربية واستمتع الجميع بالطعم المختلف الذي لم يجدو له مثيلا في ظل المنافسات، فالمطعم اليمني لم يغرقة قطره سيظل اسمه عاليا في القاهرة المصرية، متمنى للشيف عبود ابو ريان وجميع الطباخين والعاملين مزيدا من النجاح والتوفيق


المزيد في اخبار المهجر اليمني
اطباء اليمن المبتعثين في الاردن يشكون تجاهل المسؤولين في الحكومة اليمنية
شكا اطباء اليمن المبتعثين في الاردن من تجاهل المسؤولين في الحكومة اليمنية وتلقت صحيفة عدن الغد نسخة من الشكوى التي بعثوا بها: بسم الله الرحمن الرحيم تجاهل
الشيف عبود عبدالله ( ابو ريان) فن وابداع الطبخ اليمني في قلب مصر
  في حياتنا يكون التميز مطلبا تبحث عنه ولايكاد يوجد انسان في الحياة اليوم الا وهو يبحت عن التفرد والتميز في كل شي وهذا حق مشروع، لكن هناك من يريد التميز شريكا له في
أمين العيسي.. خلف النيل ينضج الرمان
كتب: رياض الجيلاني  الشخصية القيادية ليست ضربة نرد تمنح لأحمق عندما تراه تتذكر مباشرة خطيئة آدم..التي علينا أن ندفع " ضريبة تكفيرها" حتى قيام الساعة.. لكن مع أمين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كلما إقترب حزب ذو مرجعية إسلامية إلى الحكم بواسطة الإنتخابات ورضى الشعب إرتفعت أصوات بعض النخب السياسية في
    لايوجد وفق المشهد المرئي في العالم العربي الملطخ بعار التطبيع تسولا لرضا أميركي صهيوني كتلة حرجة
تسعة أيام منذ وصول للعاصمة عدن أول دفعات منحة المشتقات النفطية المشروطة المقدمة من المملكة العربية السعودية
كانت الفرحة بحلول عيد الفطر المبارك هذا العام خافتة كأعياد عديدة مضت، ومع ذلك فعيد الفطر عنوانه التغيير، حيث
فجعت مدينتنا بشكل عام والرياضة على وجه الخصوص اليوم بوفاة فقيدها البار الصديق الكابتن سامي النعاش ( أبو عمر )،
    يفترض أنه كان لدي برنامج عيد مرفرف: - جولة بحرية بالبريقة على أنغام الشرح العدني بصوت الشاب المبدع عمر
  “كنت اتصور ان الحزن يمكن أن يكون صديقاً.. لكنني لم اكن اتصور ان الحزن أن يكون وطناً نسكنه ونتكلم لغته
  ياكهرباء عدن : الأطفال والأمهات والشيوخ (فارقوا الحياة) بسبب إنقطاع التيار الكهربائي وشدة قيض حرارة شمس
  بقلم / حسن علوي الكاف : =================بناء المساجد من الأعمال الطيبة لما لها من فضل عند الله كبير فعن عثمان - رضي
الفرق بين أسلوب إيران وأسلوب السعودية في دعم حلفائهما بالمنطقة هو ان الاولى أي إيران تعلًـم حلفائها كيف
-
اتبعنا على فيسبوك