مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 11:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية


ما أسباب إنهاء مهام غريفيث كمبعوث أممي في اليمن؟

السبت 15 مايو 2021 12:36 مساءً
عربي 21

 

أثارت أنباء مغادرة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، منصبه قريبا، وتعيينه وكيلا للشؤون الإنسانية وحالات الطوارئ بديلا لمواطنه البريطاني، مارك لوكوك، تساؤلات عدة حول أسبابه ودلالاته.

وفي اليومين الماضيين، قال أمين عام المنظمة الدولية، أنطونيو غويتروش؛ إن غريفيث باق في منصبه حتى إيجاد بديل عنه في هذه المهمة في اليمن. 

ويرى مراقبون ومحللون يمنيون أن إنهاء مهام المبعوث الأممي في اليمن، الذي تسلمها منذ العام 2018، تأتي طيا للفشل للدبلوماسي في تحقيق أي تقدم في سبيل إنهاء الحرب الدائرة في البلاد منذ 7 سنوات. 

"لم يعد مقبولا"

ويرى الكاتب والمحلل السياسي اليمني، ياسين التميمي، أن إنهاء مهمة غريفيث بعد إخفاقه في الاستمرار كوسيط، مقبول من طرفي الصراع.

وأضاف ": وهذا يشير إلى أن هذا السياسي البريطاني فشل إلى حد كبير في تحقيق اختراق، ضمن مهمته المكرسة في الأساس لإنهاء الحرب واستعادة السلام في اليمن.

وتابع التميمي: لقد أضاع هذا المبعوث أكثر من ثلاث سنوات ونيف، من زمن الحرب وهو وقت طويل كان يفترض أن تحقق فيه الأمم المتحدة نجاحا مفترضا. 

وبحسب الكاتب اليمني، فإن غريفيث تحول إلى جزء من المشكلة، وهو وضع دفعه إليه الحوثيون الذين رفضوا استقباله في مسقط، رغم المساعي التي بذلها المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ لجمع المبعوث الأممي مع ممثلي الحوثي في العاصمة العمانية. 

وأشار إلى أنه: "هو الأمر الذي ساهم في فشل المهمة الأمريكية الأخيرة لدفع الحوثيين إلى القبول بمبادرة وقف إطلاق النار".

وأوضح السياسي التميمي أن الأمم المتحدة، بضغط من القوى الكبرى في إعادة تدوير الوسطاء والموظفين ومنهم "غريفيث" رغم فشلهم الواضح، وسلوكهم طريقا انتهازيا للبقاء في مناصبهم بأي ثمن، مؤكدا أن الأمر ساهم في تعويم المسؤولية عن استمرار الحرب والتغطية على التجاوزات الخطيرة  التي مكنت الأطراف الانقلابية مثل الحوثيين والمجلس الانتقالي (مدعوم من الإمارات) من تحقيق المزيد من المكاسب الميدانية، وتضييق هامش النجاح في التواصل إلى إنهاء الحرب تأسيسا على قرارات الشرعية الدولية.

"إنهاء حقبة من الفشل" 

من جانبه، قال الكاتب والمحلل السياسي، أحمد الزرقة؛ إن مغادرة "غريفيث" منصبه، إعلان نهاية حقبة من الفشل الدبلوماسي في الملف اليمني وبداية للبحث عن حلول بديلة، خصوصا بعد موقف مليشيا الحوثي منه ورفضها لمقابلته في العاصمة العمانية (في الأسبوعين الماضيين).

وأضاف ": وعلى الرغم من أنه عمل خلال فترته بطريقة لم تضغط على الحوثيين في أي مرحلة، تعاملت معه المليشيا بكثير من التعالي.

وأشار الزرقة إلى أن الرجل يبدو أنه لم يستطع التعرف على خفايا الصراع اليمني ووقع ضحية لمستشاريه، وأيضا طموحه في محاولة معالجة الملف اليمني باستخدام السياسة الناعمة ومحاولة إمساك العصا من الوسط.

ومن ناحية أخرى، وفقا للكاتب اليمني الزرقة، فإن هذا الأمر قد يكون لإفساح المجال للمبعوث الأمريكي ورؤية بلاده لتكون بديلا عن المحاولة البريطانية التي مثلها مارتن غريفيت.

ومضى قائلا: "وهذا يعني؛ أنه قد يكون هناك تحول في إدارة الملف اليمني واعتباره جزءا من ملف التفاوض مع إيران"، على حد قوله.

وفي الأيام الماضية، تم تكليف الدبلوماسي البريطاني مارتن غريفيث، وكيلا للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية وحالات الطوارئ بديلا عن مواطنه، مارك لوكوك، وسط أنباء أكدها الأمين العام للأمم المتحدة، عن مغادرته منصبه كوسيط أممي في الملف اليمني قريبا، بعد إيجاد بديل آخر له بهذا المنصب، الذي عمل فيه منذ ثلاث سنوات ونيف تقريبا.
 
 

المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
ما أسباب إنهاء مهام غريفيث كمبعوث أممي في اليمن؟
  أثارت أنباء مغادرة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، منصبه قريبا، وتعيينه وكيلا للشؤون الإنسانية وحالات الطوارئ بديلا لمواطنه البريطاني،
ارتفاع أعداد المنتحرين في مناطق سيطرة الحوثيين
كشفت تقارير أمنية يمنية وأخرى طبية عن ارتفاع معدل حالات الانتحار خلال الأشهر الماضية في مناطق السيطرة الحوثية بسبب تدهور الأوضاع المعيشية واستمرار القمع، في حين
حملات جباية حوثية جديدة تستهدف 3 مدن يمنية
أطلقت الميليشيات الحوثية حملات جباية جديدة بحق كبار التجار وباعة الأرصفة والسكان في العاصمة المختطفة صنعاء ومحافظتي إب والحديدة، بهدف الحصول على المزيد من


تعليقات القراء
545492
[1] لا يمكن لغريفث ان يفشل بل نجح والدور الان لشخصية اخرى
السبت 15 مايو 2021
علي طالب | كندا
المحللون اغبياء ، غريفث لم يفشل وانما نجح في اطالة امد الحرب الذي يدر على صانعيه فوائد كبيرة وايضا منصب يدر دخل كبير على شخصيته . الدول المهيمنة تعمل على تدوير مسوولية المنصب ليستفاد منها من يحبون . لان الحرب تجارة قدوة على ارواح البسطاء يستفيد منها مصنعو الاسلحة وتجارها والمنظمات الدولبة المسماة انسانية تشفط مليارات من الدول لتسيير تجارتهم و ٥٪؜ تقدم للبسطاء في اغلبها مواد منتهية الصلاحية

545492
[2] ياسين تميمي من الحالمة
السبت 15 مايو 2021
جنوبية وافتخر | الجنوب الحر
وليس من يني تميم حضرموت بعده الرقة والخضراء___اخواني الي النخاع تابعوا تحليلاته في قنوات بلقيس وسهيل ___



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كلما إقترب حزب ذو مرجعية إسلامية إلى الحكم بواسطة الإنتخابات ورضى الشعب إرتفعت أصوات بعض النخب السياسية في
    لايوجد وفق المشهد المرئي في العالم العربي الملطخ بعار التطبيع تسولا لرضا أميركي صهيوني كتلة حرجة
تسعة أيام منذ وصول للعاصمة عدن أول دفعات منحة المشتقات النفطية المشروطة المقدمة من المملكة العربية السعودية
كانت الفرحة بحلول عيد الفطر المبارك هذا العام خافتة كأعياد عديدة مضت، ومع ذلك فعيد الفطر عنوانه التغيير، حيث
فجعت مدينتنا بشكل عام والرياضة على وجه الخصوص اليوم بوفاة فقيدها البار الصديق الكابتن سامي النعاش ( أبو عمر )،
    يفترض أنه كان لدي برنامج عيد مرفرف: - جولة بحرية بالبريقة على أنغام الشرح العدني بصوت الشاب المبدع عمر
  “كنت اتصور ان الحزن يمكن أن يكون صديقاً.. لكنني لم اكن اتصور ان الحزن أن يكون وطناً نسكنه ونتكلم لغته
  ياكهرباء عدن : الأطفال والأمهات والشيوخ (فارقوا الحياة) بسبب إنقطاع التيار الكهربائي وشدة قيض حرارة شمس
  بقلم / حسن علوي الكاف : =================بناء المساجد من الأعمال الطيبة لما لها من فضل عند الله كبير فعن عثمان - رضي
الفرق بين أسلوب إيران وأسلوب السعودية في دعم حلفائهما بالمنطقة هو ان الاولى أي إيران تعلًـم حلفائها كيف
-
اتبعنا على فيسبوك