مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 11:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية


الأحد 16 مايو 2021 05:09 مساءً

الكابتن سامي نعاش مدرب المنتخبات الوطنية في رحاب الخالدين ..

 

غيب الموت أحد الكوادر الرياضية البارزة التي سطرت في الملاعب الكروية محلياً ودولياً في المستطيلات أروع الملاحم الإبداعية بعد أن أقعدته جائحة فيروس الكورونا فراش المرض بالحجر الصحي فترة زمنية ..

 غصة ووجع في القلب أصابني بحزن عميق وإكتئاب ليس إعتراض على قضاء الله ومشيئته وإرادته ..

 ولكن لخسارة الوطن كادر مؤهل أستطاع بفترة قياسية تحقيق إنجازات عظيمة

أبدع .. وتألق .. وتفرد .. وحقق نجاحات متميزة وإنتصارات مدوية لاعباً بارعاً ومدرباً فذاً لايشق له غبار ..

 

رحمة الله عليك ياكابتن سامي كان طموحك يسابق عمرك في الملاعب والمنتخبات الوطنية أبدعت وتألقت وكنت حديث الجماهير الغفيرة حتى لحظة لقائك بخالقك المولى عز وجل شأنه وعظمة وقدرته وإرادته ..

 

عظيم التعازي والمواساة القلبية لأسرتة وأبنائه وأشقائه ووكافة أهله ومحبيه وذويه وكل الجماهير الرياضية يتقدمهم نادي التلال العدني وعشاق المستديرة في عموم الوطن ..

 

تغمده الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه واسكنه جنان الخلد وعصم قلوب أسرته وابنائه والهمهم الصبر والسلوان ..

 

إنا لله وإنا اليه راجعون ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
  غيب الموت أحد الكوادر الرياضية البارزة التي سطرت في الملاعب الكروية محلياً ودولياً في المستطيلات أروع
انتقل الى رحمة الله تعالى الكابتن/ سامي نعاش نجم نادي التلال السابق ومدرب المنتخب الوطني لكرة القدم..   ومع
سبقنا المعلق القطري المخضرم والمعروف يوسف سيف الذي اطلق مقولته الشهيرة ( عمري قطر ) في احدى المناسبات اثناء
كاد فريق كرة اليد بنادي شباب القطن أن يفقد الأمل في أول مشاركة تاريخية له بطولة الأندية الآسيوية التي
شاهد متابعي الوسط الرياضي في بلاذنا منافسات دوري ابطال اسيا والتي اختتمت منافسات دوري المجموعات قبل فتره
سلام الى حمائم السلام ... سلام الى صقور الفدا الجوارح ... سلام ياقطر الشهامة والاصالة ... رجالا ونساءاً .... كباراً
قبل أربع سنوات كان نادي الجلاء دون ثقلً رياضي ودون هيبه ومنافسة على بطولات ولا يقارع الكبار بل وحتى بدون ذكرً
لا يخفى على احد منا ان الرياضة اليمنية بشتى الالعاب وبالذات اللعبة الشعبية والاولى كرة القدم توقفت بسبب
-
اتبعنا على فيسبوك