مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 11:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الأحد 16 مايو 2021 09:20 مساءً

هكذا خدعونا داخل الطيرمانة

 

 

لم نكن نتخيل لحظة من الزمن ان تلك الابتسامة الحنونة والضحكة المغنوجة ستتحول يوماً الى رصاص وبارود يخترق احشائنا

 

وعندما كنا نشرب الماء البارد المبخر اللذيذ في اجواء طيرمانية كلها رومنسية وهدوء واغاني تريح الاعصاب لم يخطر في بالنا ابداً ان هؤلاء قد يتحولوا يوماً الى قتلة ومجرمين يعتقلون الناس ويفجرون بيوتهم وينهبوا حقوق اليمنيين 

 

لم نفكر مجرد تفكير ان الذي يلبس القاوق وكان يدخل الديوان ونقول له ( ارحب ياسيد ) تعال اقدم ، لم نفكر يوماً بأنه سيتقدم علينا بالرشاش والدبابة 

 

لم نحمل في قلوبنا يوماً أي شر ، او أي عنصرية تجاههم او تجاه غيرهم ، وعشنا في صنعاء في تآخي ووئام ولم نهتم لمن يسربل ومن يضم ومن لا يصلي 

 

لم نعاملهم سوى بالشهامة والصدق والمخوة ، ولم نكن نعرف انهم يخفون خلف تلك الابتسامة والماء المبخر شر لنا ولأولادنا ومستقبلنا جميعاً

 

من كان يتخيل ان نسائهم سيتحولن الى زينبيات يسمعن عيسى الليث بدل فؤاد الكبسي ، ويهجمن على بيوت اليمنيين لتفتيشها واستبدلن ( كيف انتو ) ب ( أين مجهود سيدي ياطابور خامس يامرتزقة ) 

 

من كان يعتقد يوم واحد ان الذي كان يلبس في صنعاء ثوب يلمع وكوت فاخر ويركب سيارة اشتراها له ابوه من اموال منصبه في الجمهورية سيتحول رأسه ابو جل الى قعشة والثوب الى زي عسكري 

 

من كان يتخيل ان شعرائهم الذين كتبوا اجزل الابيات في اليمن سيكتبون أقذر الابيات في قتلنا وذبحنا وفي الغزل للخميني ونصر الله 

 

من كان يتخيل ان دكتورهم الذي تخرج من المانيا واوروبا على حساب الدولة سيعود ليعلم الشباب ملزمة حسين حوثي 

 

لقد عشنا أكبر فيلم مخادع لعقود من الزمن ، لقد خدعونا وحولوا ارضنا الى رماد وافقدونا سيادتنا ومطاراتنا ودولتنا 

 

لقد اظهروا لنا وجوه وديعة حنونة واخفوا عنا حقيقتهم الأجرامية ، وصدقناهم 

 

لقد اكلنا أكبر مقلب يمر على شعب كامل ويدفع ثمنه شعب وأمة كاملة وهاهم اليوم يتنعمون بخيرات البلاد والشعب يموت كل يوم ، ويعاملوه كحشرة يدفع رزقه لهم وهو يذهب الى الجحيم هو واولاده

 

هذا فقط جزء بسيط وللحديث بقية ، ثم يدخل ناشط او ناشطة كيوت من حقهم تكتب لنا أنتم عنصريون وأنتم ققخ وتضحك على سفراء ومسؤولين بأساليب كيوتة وكابتشينو 

 

ستحاسبون هذا الشعب حساب تفصيلي .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
رحل الذين احبهم وبقيت مثل السيف وحيداً . نعم رحل الذين احبهم شخصياً كما أحبهم معظم أبناء الجنوب الأوفياء عميد
العيد دائمًا أن لم يجمعنا بأشياء من الماضي فهو يذكّرنا بها، يذكّرنا بأشياء سعيدة وأخرى حزينة، أشياء ملونة
لقد نزلت الدمعات  على وجنات خدي وامتلاء قلبي بالآلآم ونفسي تعصرها الاحزان برحيل وفقدان اخ وكادر كف وواحد
  اخترقت عيني عاكس زجاج النافذة من الداخل.لتشاهد مخيم النازحين... أنزلت زجاج النافذة أنظر الى تلك
اصبح السلك الدبلوماسي في اليمن محصور على أشخاص معينين ومتعارف في جميع بلدان العالم عند تعين سفير أو قنصل ملحق
    لم نكن نتخيل لحظة من الزمن ان تلك الابتسامة الحنونة والضحكة المغنوجة ستتحول يوماً الى رصاص وبارود
في وطن يعج بالمآسي والمحن وتكالب ظروف الحياة على جميع قاطنيه ؛ أصبح شعار الموت والحياة في هذا البلد وجهان
اولا اوجه شكري وامتناني لكل من الاخوين : العميد / لؤي الزامكي والعميد سيف القفيش لمساهمتهما الفعالة لتقليص
-
اتبعنا على فيسبوك