مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 12:44 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبد الكريم سالم السعدي
رسالة جنوبية
الأحد 25 أغسطس 2019 05:00 مساءً
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها بإمكانيات بسيطة ، فبالحراك السلمي حققوا انتصارات منها على سبيل المثال لا الحصر : -- فضح قبح
رسالة جنوبية..
الجمعة 23 أغسطس 2019 11:47 مساءً
أوقفوا إراقة الدماء الجنوبية .. قتل الجنوبي للجنوبي تحت اي مبرر لن يحرر وطن من ثارات الغد ولن يصنع وطنا آمنا مستقرا .. عودوا إلى الحوار فهو سفينة نجاة لأحلامكم الخاصة ولأحلام الوطن في التحرر
رسالة جنوبية
الأربعاء 21 أغسطس 2019 06:28 مساءً
البناء العشوائي مثلما هو محرم في القوانين العمرانية فهو ايضا محرم في قوانين واعراف السياسة.. الهروب من ترميم وإصلاح الدور الارضي (الأساس) بالشروع في بناء الدور الثاني فعل لايحل مشاكل (الأساس)
رسالة جنوبية ..
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 03:16 مساءً
مايحدث اليوم في محافظة أبين يؤكد الصراع الجنوبي الجنوبي الذي طالما تحدثنا عنه وحذرنا منه ويضعنا امام حالة من الوضوح لهذا الصراع ويبشر بقادم ينتمي وبقوة إلى ماض تصارعي اجتهدنا ومعنا كل
رسالة جنوبية ..
السبت 17 أغسطس 2019 05:53 مساءً
  يكاد الستار يُسدل على الفصل الثاني من المسرحية الدموية الجنوبية (الحرب الجنوبية الجنوبية )! طبعا قبل انتهاء أربعينية الضحايا للفصل الفائت(الثاني) ستعكف الأطراف الجنوبية المتناحرة على
رساله جنوبية
الجمعة 02 أغسطس 2019 12:12 مساءً
  نحن في معركة والقتل فيها اقرب الاحتمالات إلينا حتى تنتهي هذه المعركة .. علينا كجنوبيين ان نعيد ترتيب أولوياتنا ونحدد اتجاهاتنا لاننا بصراحه نعيش حالة توهان لن نصل معها إلى أي محطة
عدن والجنوب على كف عفريت
الاثنين 29 يوليو 2019 11:29 مساءً
تعوم عدن والجنوب منذ 2015م في بركة آسنة من القتل والبسط على أملاك الغير وانتهاك الحرمات واقتحام المنازل والفوضى الممنهجة ، وكل ذلك الفعل السيء والقبيح يأتي من يبرره بصراع مشاريع سياسية
عندما نتحدث عن الوطن
الثلاثاء 02 يوليو 2019 04:07 مساءً
عندما نتحدث عن الوطن فإن من آداب الحديث أن نحتفظ بمفردات الخطاب الذي يبني هذا الوطن ولا يهدمه يلملم أشلاء هذا الوطن ولا يمزقه ، خطاباً يجعل من هذا الجنوب ملاذا آمنا لأبنائه لا معتقلاً محاطة
الصراعات الداخلية
الاثنين 24 يونيو 2019 09:29 مساءً
عندما يستشعر الانسان العادي الخطر يخرج بتلقائية للتعبير عن مايشعر به ، ومحافظة شبوه ألتي عاشت في الأيام الماضية وضعا أمنيا صعباَ استهدف أمن واستقرار هذه المحافظة وأبنائها خرجت لتعبر عن خوفها
حتى لاتتحقق نبوءة صالح ويفوتنا القطار !!!
الخميس 23 مايو 2019 04:49 صباحاً
  سيكون على الجنوب وابنائه مواجهة واقع قادم أشد ظلاما من الواقع الذي نتج عن الثورة الأولى إذا استمر الجنوبيون في ممارسة عادة التصفيق للمجهول ..!! عبثت العاطفة بالاجيال التي سبقتنا فأدمت
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
عاجل-بالصور: الجيش يتسلم معسكر اللواء الثالث نخبة شبوانية والاخير ينضم للجيش
نص كلمة قائد المقاومة الوطنية العميد "طارق صالح"
السعودية والإمارات تصدران بيان سياسي هام بخصوص احداث عدن وشبوة
الديولي : انطلاق معركة الأرض المحروقة في عتق ولاتراجع حتى السيطرة على عاصمة المحافظة
مقالات الرأي
قلت في منتصف مايو الماضي أن السعودية نكبة وحليف غبي وأكرر اليوم تذكير ذلك بل ووصفها بـغباء بلداننا العربية
شرعية  الرئيس هادي هي من حررت الجنوب وجات بالتحالف ولولا هذا الرجل لبقي الجنوب والجنوبيين تحت مذلة الغزو
الوقائع الدقيقة تقول إن دولة الامارات العربية المتحدة لم تعط اهتمام لملف قضية الجنوب في أشد مرحلة على الاقل
تعليقي على نقطتين رئيسيتين وردت في نص البيان المشترك ! النقطة الأولى :(في وقت رحبت فيه الحكومة اليمنية
  ١-دعوة الانتقالي اليوم للنفير إلى شبوة ما هي إلا صورة طبق الأصل من دعوة الحوثي للنكف إلى تعز، قبل
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
-
اتبعنا على فيسبوك